موقع التعليم لاجل العراق: تاريخ التعليم في العراق

صور

كلمة مدير

« اهــلا وسـهلا بكم في موقع التعليم لأجل العراق»
  ~ عظم الله اجورنا  واجوركم بمصاب سيد  الشهداء أبا عبد  الله الحسين "عليه السلام"    ~ تابعنا على الفيس بوك ((صفحة التعليم لأجل العراق انقر هنا))  انضم الى ((كروب التعليم لأجل العراق))    ~ افلاش كارد "الاعداد" للصف الاول الابتدائي  English for Iraq انقر هنا. ~صوتيات اللغة الانكليزية لمنهج English for Iraq لصفوف الاول الابتدائي والخامس والسادس الاعدادي 2014 انقر هنا  ~الافلاش كارد الصف الاول الابتدائي لمنهج English for Iraq 2014  انقر هنا

الأحد، 30 يونيو، 2013

تاريخ التعليم في العراق

  أنشئ نظام التعليم في العراق في عام 1921، وشمل كل المسارات العامة والخاصة. وفي أوائل 1970s، أصبح التعليم عام ومجاني على جميع المستويات وإلزامي في المرحلة الابتدائية. التعليم في العراق تنظمه وزارتين: وزارة التربية والتعليم [وزارة التربية] ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي  .حيث أن وزارة التربية 


والتعليم هي المسؤولة عن التعليم ما قبل المدرسي والتعليم الابتدائي والثانوي والمهني، في حين أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي   هي المسؤوله عن التعليم العالي ومراكز البحوث.


    السنوات الذهبية :- 1970 - 1984

    كان نظام التعليم في العراق واحد من أفضل النظم في المنطقة خلال هذه الفترة من الزمن، وأشيد به من قبل منظمات وانظمه. بحلول عام 1984، تحققت إنجازات كبيرة، والتي تشمل ولكنها لا تقتصر على :-
    • ارتفاع معدلات الالتحاق الإجمالية أكثر من 100 ٪
    • المساواة بين الجنسين في معدلات الالتحاق الكامل تقريبا
    • انخفضت نسبة الأمية بين الفئة العمرية 15-45 إلى أقل من 10 ٪
    • والتسرب / التكرار معدلات أدنى المعدلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا [الشرق الأوسط] المنطقة
    • بلغ الإنفاق في مجال التعليم 6 ٪ من الناتج القومي الإجمالي] و20 ٪ من ميزانية الحكومة العراقية مجموع
    • ~ وكان متوسط الإنفاق الحكومي على التعليم للطالب الواحد 620 $

    ورفض سنوات :- 1984-1989

    في 1980  الناجمة عن الحرب مع إيران، الأمر الذي أدى بدوره إلى تحويل الموارد العامة تجاه الإنفاق العسكري. بطبيعة الحال، أدى ذلك إلى انخفاض حاد في الإنفاق الاجتماعي العام. مع هذا، عانت ميزانية التعليم من عجز،
    والتي استمرت في النمو مع مرور السنين.
     حيث لم تتواجد خطة استراتيجية لمعالجة هذه القضايا في ذلك الوقت.

    في سنوات الأزمة :- 1990-2003

    علاوة على ذلك، فإن 1990  الناجمة عن حرب الخليج الأولى والعقوبات الاقتصادية التي تسببت إلى إضعاف المؤسسات التعليمية في العراق. بعض من نتائج نظام إضعاف شملت سبيل المثال لا الحصر ما يلي :
    • حصة التعليم في الناتج القومي الإجمالي [الناتج القومي الإجمالي] انخفضت إلى النصف تقريبا، ويستريح عند 3.3 ٪ في عام 2003

    • كما انخفض الدخل الإجمالي، حيث انخفضت الموارد المخصصة للتعليم
    • انخفضت حصة التعليم لتصل إلى 8 ٪ فقط من مجموع ميزانية الحكومة
    • انخفض الإنفاق الحكومي على تعليم الطالب الواحد من 620 $ في "السنوات الذهبية" إلى 47 دولارا
    انخفضت رواتب المعلمين • من حيث القيمة الحقيقية، من $ 500-1000/month دولار في الفترة 2002-2003 5/month
    • انخفض عدد الطلاب الإجمالي في التعليم الابتدائي إلى 90 ٪
    • زيادة الفجوة بين الجنسين [ذكر 95 ٪ و80 ٪ إناث]
    • بلغت نسبة التسرب 20 ٪ [31 ٪ إناث، ذكر 18 ٪]
    • بلغ معدل تكرار هذا الرقم هو ضعف ما كان عليه في منطقة الشرق الأوسط، 15 ٪، و34 ٪ للمدارس الثانوية

    الهيكل الحالي والوضع ونطاق التعليم في العراق

    كان النظام التعليمي في العراق هو المتفق عليه عموما على أنه قبل عام 1990،كان واحد من أفضل النظم في المنطقة ولكن الوضع بدأ يتدهور بسرعة بسبب عدة حروب والعقوبات الاقتصادية التي فرضت على العراق.وفقا لتحليل اليونسكو في عام 2003 تفاقم النظام التعليمي في مركز / جنوب على الرغم من توفير الأساسيات من خلال برنامج النفط مقابل الغذاء.
     شمال العراق لم يعاني بقدر كبير مثل باقي العراق بسبب برامج إعادة التأهيل وإعادة الإعمار المنظمة من خلال الأمم المتحدة وعدة وكالات.
    منذ 2003 ظهرت المشاكل الرئيسية التي تعيق النظام، وتشمل : نقص الموارد، وتسييس النظام التربوي، والهجرة والتشرد الداخلي من المعلمين والطلاب، والتهديدات الأمنية، والفساد. والأمية على نطاق واسع مقارنة مع قبل، حيث أن نسبه الأميه 39 ٪ لسكان الريف. تقريبا 22 ٪ من السكان البالغين في العراق لم يلتحقوا بالمدرسة، و9 ٪ من المدارس الثانوية. حيث انخفضت نسبه المساواة بين الجنسين.

    نظام التعليم 

    أغلب المدارس والجامعات حكومية ونادرا ماتتواجد مدارس خاصة يعتبر نظام التعليم في العراق صارما للغاية حيث تمنع الغيابات دون أعذار ويمنع الهروب أثناء الدوام ومن يفعلها ذلك فإما أن يفصل من المدرسة أو يعاقب في اليوم التالي.
    يبدأ الدوام الساعة 8 صباحا حيث يتجمع الطلاب في ساحة المدرسة ويقوم المدير أو المديرة بالقاء خطبة صباحية يومية وبعدها تبدأ الدروس يستمر الدوام حوالي 6 ساعات أي بمعدل سبع إلى ستة دروس يوميا ما عدا يومي الجمعة والسبت حيث تعتبر عطل رسمية. ويجود بين كل درسين استراحة تصل إلى ربع ساعة ومدة الدرس الواحد 45. 
    دقيقة يبدأ الدوام الرسمي في نهاية شهر أيلول وينتهي في ايار اما بالنسبة للصفوف في نهاية المراحل (ابتدائية -متوسط-اعدادي)
    فينتهي بامتحانات البكلوريا التي تكون غالبا في شهر حزيران.



    ‏ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    :a :b :c :d :e :f :g :h :i :j :k :l :m :n :o :p :q :r :s

    اثبت وجودك هنا واكتب تعليقك وان كان كلمة ((شكرا ))