قوائم مستدلة

3HD

كلمة مدير

« اهــلا وسـهلا بكم في موقع التعليم لأجل العراق»
  ~ عظم الله اجورنا  واجوركم بمصاب سيد  الشهداء أبا عبد  الله الحسين "عليه السلام"    ~ تابعنا على الفيس بوك ((صفحة التعليم لأجل العراق انقر هنا))  انضم الى ((كروب التعليم لأجل العراق))    ~ افلاش كارد "الاعداد" للصف الاول الابتدائي  English for Iraq انقر هنا. ~صوتيات اللغة الانكليزية لمنهج English for Iraq لصفوف الاول الابتدائي والخامس والسادس الاعدادي 2014 انقر هنا  ~الافلاش كارد الصف الاول الابتدائي لمنهج English for Iraq 2014  انقر هنا

الاثنين، 21 أكتوبر، 2013

قطارة الإمام علي (عليه السلام )


قطارة الإمام علي (عليه السلام )


اشتهرت مدينة كربلاء كونها مثوى الإمام الحسين وأخيه العباس (عليهما السلام) إلا ان هذه المدينة المقدسة تضم العديد من المواقع الأثرية والتاريخية التي تحكي قصصها وتروي ملاحمها وتاريخها الذي يمتد الى سالف الأزمان،

فتتنوع تلك الاثار، ما بين تلك التي سبقت ميلاد السيد المسيح (عليه السلام) وأخرى تعود للعصور الإسلامية،
ومن المواقع الأثرية الموجودة في هذه المدينة مشهد القطارة التي تقع على بعد 15 كم جنوب مدينة كربلاء، باتجاه الطريق المؤدي الى واحة عين التمر،
عبر طريق ترابي يؤدي الى هذا الأثر التاريخي المسمى بقطارة الإمام علي بن أبي طالب (سلام الله عليه)



أما قصة هذه القطارة،
فكما تذكر الروايات انه بعد عودة الإمام علي (عليه السلام) من معركة صفين التي جرت أحداثها سنة (37) من الهجرة مع جيش معاوية بن أبي سفيان،

فأصاب جيش الإمام (عليه السلام) عطش كبير في صحراء تلك المنطقة، وقد التقى أثناء مسير الجيش براهب ودير صغير وسط الصحراء، حيث اخبر  بعدم وجود الماء في المنطقة وأن هناك من يأتي له بالماء، ولمسافة لا تقل عن فرسخين

 دعا الإمام علي (عليه السلام) أصحابه للتجمع وحفر الأرض في مكان توجد فيه صخرة فعجزوا عن رفعها فبادر الإمام (سلام الله عليه) برفعها وانبثق الماء من تحتها بغزارة، فشرب منها الجيش واغتسلوا،

ثم أظهر ذاك الراهب لوحا يشير الى وجود نبع للماء هنا أشار له الحوارين سيأتي نبي اخر الزمان أو وصيه لإظهاره؛
 ثم أسلم ذاك الراهب على يد الإمام (عليه السلام) وبشره الإمام إنه أول شهيد في جيشه.. 




والمكان عبارة عن حفرة صغيرة، لا تزيد مساحتها على متر مربع، وتقع تحت سن صخري حاد، يقطر الماء منه،

والغريب انه لا توجد في هذه المنطقة الصحراوية سوى هذه السنون الصخرية، فهي معلم ديني سياحي يستحق الاهتمام به،

يجيء لها الناس للتبرك، وهي أثر يبدو اليوم شامخا وصرحا يصدح بذكر الإمام (عليه السلام)
ودليل على معجزة ناطقة ضمن جملة المعاجز التي خطها القدر على يد الإمام علي (سلام الله عليه) 

 




اللهم  صل  على  محمد  وأل  محمد  



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الردود تعبّرعن رأي كاتبيها فقط. حريّة التعبير عن الرأي والرد متاحة للجميع( بما لا يخل بالنظام العام والادب)

كل ما يكتب من " تعليقات " على المواضيع لا تعبرعن رأي الموقع وإنما رأي الكاتب نفسه

مع تحياتي إدارة موقع التعليم لأجل العراق