قوائم مستدلة

3HD

كلمة مدير

« اهــلا وسـهلا بكم في موقع التعليم لأجل العراق»
  ~ عظم الله اجورنا  واجوركم بمصاب سيد  الشهداء أبا عبد  الله الحسين "عليه السلام"    ~ تابعنا على الفيس بوك ((صفحة التعليم لأجل العراق انقر هنا))  انضم الى ((كروب التعليم لأجل العراق))    ~ افلاش كارد "الاعداد" للصف الاول الابتدائي  English for Iraq انقر هنا. ~صوتيات اللغة الانكليزية لمنهج English for Iraq لصفوف الاول الابتدائي والخامس والسادس الاعدادي 2014 انقر هنا  ~الافلاش كارد الصف الاول الابتدائي لمنهج English for Iraq 2014  انقر هنا

الخميس، 19 فبراير، 2015

وزارة التربية : التعليم المسرع خطوة جبارة ساهمت في اعادة المئات من التلاميذ المتسربين لمدارسهم من جديد

وزارة التربية : التعليم المسرع خطوة جبارة ساهمت في اعادة المئات من التلاميذ المتسربين لمدارسهم من جديد   مدارس التعليم المسرع في تربية بابل تحقق نسب نجاح 100%  يعرف التعليم المسرع بأنه التعليم غير النظامي والذي يهدف الى...







استقطاب التلاميذ المتسربين من مدارسهم ولأي سبب كان من عمر 12 – 18 سنة وادخالهم في مدارس خاصة لتعليم ومواصلة دراستهم بمراحلها المختلفة ، وقد حقق البرنامج الذي تم العمل به منذ عام 2005 نجاحا منقطع النظير في محافظات العراق ومنها محافظة بابل ، وحققت مدارس المسرعين حلم الكثيرين بالعودة الى الدراسة ليواكبوا العلم مع أقرانهم الامر الذي من شأنه دعم المجتمع بأناس متعلمين سيما اولئك الذين تجاوزت اعمارهم السن القانونية للتعليم وبالتالي فهي خطوة مميزة قدمتها منظمة اليونسيف وبالتعاون مع وزارة التربية العراقية، ، وحققت العديد من النجاحات في استقطاب الكثير من المتسربين من مقاعد الدراسة وانتشالهم من الجهل ولذلك اردنا تسليط الضوء على هذه الظاهرة من خلال المحصلة التالية :

اعلام تربية بابل سلط الضوء على هذا البرنامج المهم الذي سعت المديرية وبكل طاقاتها وكوادرها لا نجاحه من خلال الدعم المستمر لهذه المدارس واعداد الكوادر التعليمية من خلال زجهم في الكثير من الدورات التي قام بتنفيذها قسم الاعداد والتدريب فقد أدخل جميع المعلمين والإداريين في مدارس التعليم المسرع في دورات خاصة حول كيفية التعامل مع هذه الشريحة وطريقة استيعابهم وفهم نفسيتهم".

الست بتول امين مسؤولة التعليم المسرع في تربية بابل حدثتنا عن الاسباب وبداية تنفيذ المشروع قائلة ( للظروف والازمات التي عصفت ببلدنا وما خلفته من اثار سلبية على المجتمع بكل اطيافه كان للتعليم الحصة الاكبر في التدهور وذلك من خلال التسرب الذي شهده السلك التربوي وترك مقاعد للدراسة بسبب الظروف المعاشية ولتوفير فرص التعليم للجميع ،  استحدثت وزارة التربية بالتعاون مع منظمة اليونيسف مشروع التعليم المسرع ومنذ عام 2003 ، ويشمل ثلاث مستويات كل منها مرحلتين من مراحل التعليم الابتدائي الاعتيادي وبذلك يكمل الطالب المرحلة الابتدائية بثلاث سنوات بدلا من ست ، وكانت  لمحافظة بابل حصة من هذا المشروع الذي شمل 8 محافظات  لإنقاذ هؤلاء التلاميذ الذين عانو من الحرمان من فرص التعليم وتم فتح مدارس خاصة ووفق شروط وضوابط تستقبل الطلاب بعمر 12 -18  سنة وبلغ عدد المدارس 21 مدرسة منها 14 بنين و7 بنات وعدد التلاميذ 1016 بنين و396 بنات وعدد الملاك من الذكور 79 معلم والاناث 38 معلمة

تحقيق نسبة نجاح 100%

الست مفيدة حبيب معلمة التعليم المسرع منذ عام 2005 حدثتنا عن تجربتها في هذه المدرسة وهي مدرسة الظفر للبنات قائلة ( بدأت مع المشروع ومنذ بدايته عام 2005 وكنت من اوائل المعلمات في هذه المدرسة وجاءت هذه المدرسة رحمة للطالبات التي اجبرتهم الظروف لترك مقاعد الدراسة لمواصلة دراستهم بجانب اقرانهم من الطالبات ، هدفنا الاسمى هو تعليم الطلاب القراءة والكتابة التي يفتقرون لها وفتح المجال لمواصلة تعليمهم ، ولاحظت ان هناك رغبة شديدة  لدى الكثير منهن لمواصلة الدراسة وبالفعل الكثير منهن استطعن تكملة دراستهم المتوسطة والاعدادية ودخولهم الجامعة ، وسنويا فأن  المدرسة تحقق نسب نجاح 100% )

الطالبة غدير هادي مسلم احدى طالبات مدرسة الظفر للبنات المرحلة الثالثة قالت انها كانت لا تجيد القراءة والكتابة ولكن بفضل معلماتها ومتابعتها معهم هي الان في المرحلة الثالثة وهي الاخيرة كما انها تجيد اللغة الانكليزية

كرار حيدر اسماعيل امنيته ان يكمل دراسته  في كلية التربية الرياضية بعد ان حقق التعليم المسرع امنيته بأن يلتحق مع اقرانه بعد تركه للدراسة في المرحلة الابتدائية وهو الان في المرحلة النهائية وطموحه ان يكمل الدراسة

التعليم المسرع خطوة مباركة على الطريق الصحيح

هذا ما تحدث به السيد سالم جابر سلمان احد معلمي التعليم المسرع في مدرسة الظفر للبنين قائلا ان هذا المشروع ضم المئات من الشباب العاطلين عن العمل وتم انتشالهم من التسرب واستفاد الكثير منهم بعد تخرجهم من هذه المدارس للتعيين على وزارة الدفاع والداخلية ، وتمنى السيد سالم من وزارة التربية دعم هذا المشروع من خلال ايصال المناهج بالوقت المقرر وتقديم دعم معنوي ومادي للتلاميذ ليعيينهم على مواصلة دراستهم

تجربة لا تخلو من المعوقات

السيد كريم تركي مدير مدرسة الظفر للتعليم المسرع حدثنا عن اعداد الطلبة الذين تخرجوا من مدرسته منذ عام 2005 ولحد الان قائلا ( تخرج من هذه المدرسة اكثر من 440 تلميذ للأعوام من 2005- 20013 منهم 166 تلميذ التحقوا في المرحلة المتوسطة واكملوا تعليمهم في الاعدادية والكليات والمعاهد و77 تلميذ التحق في صنف الشرطة و113 في سلك الجيش و54 تلميذ تخرج من هذه المدرسة وتم تعينه في دوائر الصحة والبلدية ، وبهذا نكون قد حققنا نتائج ملموسة في هذا المشروع ، اما عن المعوقات قال انها بسيطة ويمكن معالجتها وهي ايصال التجهيزات والقرطاسية والكتب والاثاث المدرسية في الوقت المحدد

مما تقدم نجد ان التعليم اصبح ضرورة ملحة مع تقدم العلم والتكنولوجيا وبالتالي فأن المدارس المسرعة خطوة الى الامام لمحاربة تفشي الامية كذلك لابد من توفر تعليم جيد سواءً في القطاع الحكومي او الاهلي للنهوض بالقطاع التعليمي الذي يعد جواز سفر الانسان الى المستقبل وهو اساس ارتقاء الامم والشعوب ، دعوة إلى أبنائنا التلاميذ الذين تسربوا أو تركوا مدارسهم وبشتى الأسباب إلى الانخراط بهذه المدارس لمستقبلهم ومستقبل العراق العزيز.



هناك 3 تعليقات:

  1. التعليم المسرع هو مشروع انساني قبل كل شيء لكن للاسف لايوجد له اهتمام ودعم من الوزاره و لا المديريات وكذلك الاشراف اللذين حاربونا بشتى الطرق لكي يغلقوا مركزنا وعدم اعترافهم بجهودنا لانجاح هذا المشروع الذي هو اهم من كل مشاريهم لكونه يهدف للقضاء على التخلف والجهل ويسعى للرقي والتطور _ 

    ردحذف
  2. احسنتم وبارك الله فيكم ولتألق انشاء الله في مشروعكم واني احده المتسربات اني ادرس في المسرع

    ردحذف
  3. احسنتم وبارك الله فيكم ولتألق انشاء الله في مشروعكم واني احده المتسربات اني ادرس في المسرع

    ردحذف

جميع الردود تعبّرعن رأي كاتبيها فقط. حريّة التعبير عن الرأي والرد متاحة للجميع( بما لا يخل بالنظام العام والادب)

كل ما يكتب من " تعليقات " على المواضيع لا تعبرعن رأي الموقع وإنما رأي الكاتب نفسه

مع تحياتي إدارة موقع التعليم لأجل العراق